إمباكت أمام مجلس حقوق الإنسان: على القطاع الخاص تحمل مسؤولياته في تخفيف حدة الفقر العالمي

إمباكت أمام مجلس حقوق الإنسان: على القطاع الخاص تحمل مسؤولياته في تخفيف حدة الفقر العالمي

قالت إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان في بيان شفوي لها أمام مجلس حقوق الإنسان إن ما يقرب من عُشر سكان العالم يعيشون في فقر مدقع، الأمر الذي يجعل دور الشركات في التخفيف من حدة الفقر في أماكن عملها أكثر إلحاحًا.

 التخفيف من حدة الفقر جهد جماعي، وإشراك القطاع الخاص أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى

-أوتافيا شاني، باحثة في إمباكت الدولية

وقالت مؤسسة الفكر، ومقرها لندن، في بيانها خلال الدورة السادسة والأربعين للمجلس التابع للأمم المتحدة، والتي تعقد افتراضيًا كإجراء احترازي بسبب جائحة كورونا، إن هذا الواقع المؤسف المتمثل بارتفاع نسب الفقر حول العالم ازدادت حدته مع تفشي فيروس كوفيد-19 الذي تسبب بارتفاع معدلات البطالة العالمية بشكل درامي، ما أدى إلى فقدان أكثر من 23.7 مليون عامل وظائفهم وأعمالهم.

وأشارت الباحثة في إمباكت "أوتافيا شاني" خلال كلمتها إلى أنه بينما يحتاج العالم إلى سنوات لإصلاح الضرر المترتب عن تفشي الفيروس، يتمتع القطاع الخاص بإمكانات كبيرة للمساهمة في حل القضايا المتعلقة بالاستدامة، بما في ذلك التخفيف من حدة الفقر حول العالم.

رغم ذلك، فإن الغالبية العظمى من الشركات الكبيرة لا تُظهر في الواقع اهتمامًا حقيقيًا بدعم الفئات المهمشة، وعادة ما تصمم برامجها وأنشطتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية لتخدم فئاتها المستفيدة بشكل أساسي، بمن في ذلك عملائها وموظفيها، مؤكدة أن جزءًا كبيرًا من شركات ومؤسسات القطاع الخاص ما تزال غير مدركة للدور المهم الذي يمكن أن تلعبه للتخفيف من حدة الفقر في مناطق عملها.

وشددت "شاني" إلى أنه ورغم كون تلك المسؤولية متعلقة بالشركات والقطاع الخاص بشكلٍ أساسي، إلا أن الحكومات تتحمل كذلك جزءًا من المسؤولية في زيادة الوعي وحث الشركات على الالتزام بمسؤولياتها الاجتماعية.

وطالبت إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان في نهاية بيانها مجلس حقوق الإنسان بحث الدول الأعضاء فيه على تبني استراتيجيات وتوجهات تهدف إلى تشجيع القطاع الخاص على تحمل مسؤولياته الاجتماعية، ولعب دور رئيس في التخفيف من حدة الفقر.

وختمت "شاني" كلمتها مؤكدة على أن تحقيق ذلك "يجب أن يكون جهدًا جماعيًا، وإشراك القطاع الخاص أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى"

 

ذات علاقة

من غزة للعالم... كيف تبدو الحياة تحت الحجر؟

في بقعةٍ صغيرةٍ من الأرض، يقبع نحو مليوني ساكن تحت الحجر السياسي منذ ما يزيد عن 13 عامًا. نعم، إنه قطاع غزة!

"جُلَّ ما نريده هو ألا نموت في هذه الصحراء": عمال نيباليون عالقون في...

في ظل احتجاجات ينظمها العمال النيباليون العاملون في شركة بترول "خدمات ألتراد" في أبو ظبي، تواصلت إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان مع الشركة وطالبتها بت...

تصعيد فيسبوك إغلاق حسابات في دول بعينها إفشال مبكر لمجلسها الرقابي

فيسبوك تتجه لتغليب سياسات التضييق على حرية التعبير بعد أن حققت مكاسب اقتصادية هائلة على مدار سنوات الإقبال الواسع على منصتها